رقيم المنصة العربية الأولى لمناقشة الأفكار


ماهو رقيم ؟

موقع رقيم rqiim هو أول منصة عربية التي تقدم أفضل محتوى عربي شخصيا أنا اثارت إعجابي من ناحية تصميم موقعها وكذالك المقالات  العالية الجودة التي تقدمها لزوارها  وإسم رقيم أتى بمعنى مرقوم وهو المكتوب...

وموقع على الويب يمكنك الإطلاع عليه من هنا:


ما هو هدف رقيم ؟

سَعْيُ رقيم الأول هو إثراء المحتوى العربي وتقديم له أخر الشروحات والأخبار التقنية والتكنلوجيا وعلم النفس والعديد من التخصصات ذو فائدة وطابع جميل لزوارها و يمكنك تدوين جميع الأحداث الخاصة بك والمفاهيم والأفكار...
ويمكنك أيضا تعزيز قدراتك على التدوين من خلال رقيم أي رقيم يعتبر تحفة فنية عربية ويمكن لأي شخص العمل عليها ،ويمكنك أيضا التعبير عن رأيك الشخصي في أي مقالة واجهتها،
إن كنت سواء قارئ على رقيم ومقدم محتوى يمكنك إنشاء صفحة خاصة بك عليه وملئها بمعلومات الشخصية ويمكنك أيضا النشر على رقيم وجلب أقصى عدد من التفاعلات.

كيف أحقق دخل مادي من رقيم ؟

إن كنت تقدم محتوى حصري ولديك أسلوب جميل في الكتابة فأنا أنصحك برقيم فأنه وجهتك الأولى نحوى تقديم محتوى جميل وتحقيق الربح ما عليك سوى التسجيل برقيم وبدئ الربح منه  من خلال كتابة المقالات في أي مجال مت تخصصك فإن رقيم بالفعل موقع رائع لأصحاب المحتوى والأرباح يمكنك سحبها من خلال جمع الرقمات وهاته الأخيرة هي عملة تتعامل بها منصة رقيم يمكنك فقط جمعها وتحويلها من بعد إلى أموال وسحبها على بنك بايبال.
ونضام أرباحه يعتمد على كتابة المحتوى والتفاعل في الموقع.


ماهي إرادة رقيم  ؟

رقيم يسعى لأن يكون هو المحتوى العربي بأثره، وذلك من خلال بناء تقنيات توفر للمستخدم العربي بديلا عربيا لكل ما يحتاجه على الإنترنت.


وهذه هي المنتجات التي انتهينا من تطويرها حتى الآن:

رقيم

منذ فجر التاريخ و الكتابة هي وسيلة الإنسان الأهم لتدوين الأحداث و المفاهيم و الأفكار ..

ويأتي المقال من بين أنواع الكتابة المختلفة ليكون في الصدارة منها و المُقدم عليها .. لأنه من ناحية لم يستطيل فـ يصل لحد الكتاب الذي قد يملُّه القارئ , ولم يَقِل حتى يُخِل بالمطلوب من إيصال الفكرة وإيضاح المعنى.

وهنا يأتي انفراد رقيم من حيث كونه أول منصة تواصل اجتماعي عربية مفتوحة لـ قراءة و كتابة المقالات .. قائمة على تبادل الأفكار .. تُفيد القارئ والكاتب كما تفيد المنصة نفسها بحيث:

- يتمكن القارئ من بناء صفحته الرئيسة بنفسه، بدلا مما تفرضه عليه الصحف والمجلات، وذلك من خلال تحديده بدقة ما يحب أن يقرأه سواء باختيار الموضوع الذي يحبه أو الكاتب الذي يفضله، فلا يظهر له إلا المقالات المتعلقة بموضوعاته أو لكاتبه المفضل.

- وكذلك يمكن للكاتب من النشر الحر دون قيود .. بحيث يكون هو المسؤول عن المحتوى الذي ينشره على حسابه (بحسب شروط استخدام رقيم) دون الخضوع لسياسة تحرير أو توجه قناة .. وفي نفس الوقت فإنه سينتفع من أرباح الإعلانات التي سينشرها المُعلنون على صفحته بدلا من اقتصاره على إعجابات متابعيه في مواقع التواصل الأخرى.


ثم نوفر أدوات التواصل بين الجميع بِما يُيسرُ طرحَ الأفكارِ وَ نقاشَهَا ؛ حتَّى تَتلاقحَ ، وَ ينتفعُ الجميعُ من ثمرتهَا.

تظهر الإعلانات هنا

تعليقات

الأرشيف

نموذج الاتصال

إرسال